Header Ads Widget

تغيير الوظيفة |نصائح و رؤى خبيرة


 تغيير الوظيفة تغيير المهنة لتغيير الوظيفة تغيير الوظيفة الحالية تغيير العاملين لديه للوظيفة موافقة رب العمل على تغيير الوظيفة تغيير مجال الوظيفة تغيير مكان الوظيفة يدفعنا للتخلي عن الوظيفة الحالية.

كثير من الناس يريدون تغيير الوظيفة، إن إِعادة التوجيه مليئة بالفرص و التحديات في إطار هذا بالفعل قمنا بسؤال "إيزابيل فلوك" و التي تعد المتخصصة في إعَادة التوجيه المهني  عن الجوانب المهمة بشكل خاص التي يجب أخذها في الاعتبار عند ظهور الرغبة في تحدٍ وظيفي جديد.

نصائح للموظفين المهتمين بتغيير الوظيفة

في البداية هَل تدرك معنى تغيير الوظيفة؟ تغيير الوظيفة هو أن تتخلى عن منصب الشغل الحالي الذي تشغله وتلغي كل الجهود التي بذلتها في سبيل مسمى الوظيفة الحَالي من أجل التحويل إلى وظيفة أخرى في نفس المجال أو في تخصص آخر لا يمت للوظيفة الأولى بأي صلة، إن هذه خطوة كبيرة و عملية مهمة.

لماذا يترك الموظفون المهنة و العمل السابق و يبحثون عن تغيير إلى المهنة و الوظيفة الجديدة؟

و قد يلجأ هاؤلاء الناس او الموظفين الى تغيير وظائفهم و العمل و المهنة الخاصة بهم بأن يعمدوا إلى ترك العمل و الإنتقال إلى المهنة الأخرى عادة لعدة اسباب مختلفة من موظف الى آخر، فلعله يكون عدم الرضى عن الخدمة و نوعها أو اشتراط الموظف لمعايير و عناصر لا يجدها في وظيفته الحَالية، قد يعود السبب للأجر و الراتب الشهري الأساسي الأدنى الخَاص به الذي لا يفي بمتطلباته، و غيرها الكثير  و الكَثير من العناصر المطلوبة التي يريد المُوظف أن تتوفر في وظيفته و التي عندما لا يجدها يبدأ بالتفكير في تغيير الوظيفة، كما يمكن ان يكون سبب رغبة الإنسان بالتغيير لوظيفة معينة عامل سلبي ربما مرتبطا في الشأن المادي والاجتماعي والنفسي الذي لم يكن مسعفا بالوظيفة السابقة أي طلباً للاستقرار.

تغيير الوظيفة |نصائح و رؤى خبيرة

ما هو أفضل وقت لتغيير وظيفتك و العمل و المهنة الخاصة بك؟

إيزابيل فلاك: بشكل عام، يمكننا أن نقول إننا في سن الأربعين تقريبًا نعرف و نبدأ اكتشاف ما نحب القيام به و ما لم نعد نريد القيام به سبب هذا تغير أفكارنا و نضوج عقلنا مع ذلك  فهو عصر كلاسيكي إلى حد ما لإعادة التوجيه الوَظيفي و مع ذلك أيضا فإن تغيير و إعادَة توجيه مجال المهنة و الوظيفة تتعلق بجميع الأعمار فهناك شباب يشرعون في التدريب و يدركون بسرعة أنه ليس لهم  يحدث أيضًا أنهم يواجهون صعوبات في سوق العمل مما يؤدي بسهولة إلى التشكيك في دوافعهم.

هل يمكن أن يكون الوقت قد فات للنظر في تغيير الوظيفة و العمل؟

متى يمكنني النظر في تغيير العمل في وظيفتي الحالِية و مَتى لا يعود بإمكاني فعل ذلك ؟

لم يفت الأوان أبدًا بكل الأحوال اليوم أو غدا بل حتى لو طرح الأشخاص في سن الخمسين فما فوق أو أكثر هذا السؤال. هذه هي الأحكام المسبقة و المعتقدات التي يجب إزالتها من العقل الأمور المهمة الدافع و القناعة الداخلية  و بماذا تفكر هذه هي محركات التغْيير الفعلية. ولكن إذا كان على شخص ما أن يتغير لأنه يشعر بأنه ملزم  فهذا صعب من ناحية أخْرى  إذا اقتنعنا بالتغيير و عرفنا في أي اتجاه نسير  فإن نصف العمل يتم.

بماذا تنصح المرشحين الذين يرغبون في إعادة توجيه المسمى الوظيفي و تغيير العمل الخاص بهم لكن يفتقرون إلى الشجاعة؟

المهم هو اتخاذ خُطوة واحدة في كل مرة و عَدم التركيز على قمة الجبل أدعو الناس لاتخاذ إجراءات معينة على سبيل المثال من خلال البدء بجمع المعلومات الشخصية عنهم و كذلك المعلومات حول وظيفتهم المحتملة في المستقبل، أو التَدريب الممكن الذي يخططون لمتابعته، هذا يساعد على التخلص من المفاهيم الخاطئة و الأفكار السلبية، الشيء الآخر الذي غالبًا ما يكون صعبًا هو نظرة الآخرين و أحيانًا الأقارب إن فهم و إدراك الأسباب التي تجعل من حولك لا يدعمون تغيير العمل الذي يعتبر مسألة مُهمة بالنسبة لك يمكن أن يساعد كثيرًا على التدرب و يعتبر من بين التمارين الجيدة لمحاولة إقناع شخص محبوب يشكك في التَغيير من أجل اختبار دوافعه و قدرته على الإقناع.

و من المهم لك في هته المرحلة و بالتركيز على هته النقطة أن تدرك أن سعيك إلى تغيير مهنتك أو وظيفتك هو قرار خاص بك و أنك تقوم بهذا بشأن خاص و من أجل مصلحتك و السلطة في هذا الأمر تعود لك و ما تريد لهذا أنت لا تحتاج إذن شخص ما إلا أَنه يمكنك محاورة الناس الذين يهتمون لأمرك و إقناعهم بأسلوب محترم.

كيف تدعم الناس في عملية التحول الوظيفي و تغيير العمل؟

غالبًا ما يكون هناك نقص في توضيح المشروع المهَني و الوظِيفي هنا عليك أن تكون قادرا على تحديد ذلك بالتفصيل من حيث البيئة المهنية، و ثقافة الشركة و حجم و نوع الوظيفة و الأنشطة و أنواع من الزملاء و الرَاتب و التطوير المِهني. من خلال مساعدتهم على تصور أنفسهم، بأن يرى المرشحون أن مشروعهم يتشكل في النهاية، و سيكون من الأسهل إنشاء ملف تطبيق مخصص وفقًا لكل هدف.

هل توجد مجالات أو مهن و وظائف يمكن الوصول إليها بشكل خاص للأشخاص الذين يرغبون في إعادة توجيه أنفسهم و تغيير العمل؟

هناك قطاعات مغلقة تمامًا و أُخرى أكْثر انفتاحًا يمكن للشركات الناشئة أن توفر فرصة شريطة أن يكون لديهم الدبلومات المناسبة، إنهم يسعون إلى تجنيد أشخاص ذوي إمكانات عالية و ليس بالضرورة من ذوي الخبرة فيما يتعلق بالشركات متعددة الجنسيات ، من الضروري عمومًا عندما تعمد إلى تغيير الوظيفة أن يكون لديك ملف شخصي مصمم خصيصًا لتتمكن من دمج قوتها العاملة ، و غالبًا ما يكونون مستعدين لتدريب المواهب الشابة الذين لَديهم خبرات تدريبية في الخارج. الأَمر أكثَر صعوبة لمن هم فوقَ سن الأربعين.

إن قطاع الإدارات العامة يمكن أن يكون مفتوحًا تمامًا ، مما يقدم دليلًا على تطابقنا مع الملف الشخصي و بالنسبة للعديد من الشركات فإن التعبير عن الحافز و معرفة الذات و إمكانات الفرد هو الذي يمكن أن يحدث الفرق. القدرة على التحدث عن تحديات الوظيفة تطمئن صاحب العمل حول درجة نضج المرشح.

تغيير الوظيفة و إيجاد وظيفَة في الإدارة العامة

ما هي أصعب العقبات التي يجب التغلب عليها أثناء التغيير الوظيفِي؟

و فَوق كل شيء فإن الخوف من تحديق الآخرين و فشلهم هو الذي يطرح مشكلة. علينا تغيير طريقة تفكيرنا حول هذا الموضوع في تغيير الوظيفة و التواصل والشجاعة لاتخاذ المبادرات ضروريان أيضًا لإعادة التوجيه المِهَني و لا يتطلب الأمرُ سوى القليل من الممارسة للخروج من منطقة الراحة الخاصة بك لتجرؤ على مقابلة أشخاص لا تعرفهم الإثراء مضمون يدعم المدرب الشخص في هذا النوع من العمليات.

"من أجل تصور التحول المهنِي و تغيير الوظيفة على أنَه تطوير شخصي ، فإن ذلك يَعني أن تقدم لنفسك فرصة للعثور على وظِِيفة تتلائم بشكل أفضل مع قيمها. يسمح لك إجراء تقييم الرضا بتحديد المهام التي ترغب في القيام بها و المهام التي لم تَعد ترغب في القيام بها و المهام التي أرغب في القيام بها أَكثر. "

ما هي أدوات التحول الوظِيفي و كيف يمكن استخدامها؟

من أجل تصور التحول المهَني و تغيير الوظيفة على أنهُ تطوير شخصي، فإن ذلك يعني أن نقدم لنفسك فرصة للعثور على وَظيفة تتلاءم بشكل أفضل مع قيمها يسمح لك إجراء تقييم الرضا بتحديد المهام التي ترغب في القيام بها و المهام التي لم تعُد ترغب في القيام بها و المهام التي أرغب في القيام بها أَكثر. بالإضافة إلى المهام المراد تقييمها ، تعتبر البيئة و العلاقات و التطوير المِهني جزءًا من تقييم الرضا و قد يكون تقييم القيم و تقييم المهارات ضروريًا أيضًا بالإضافة إلى الأدوات التي تسمح بمعرفة أفضل للذات و طَريقة عمله كفريق.

وسوم: قطر، وألغت، التوظيف، وزارة، الوظيفة، جديدة، عمل، التخصص، للأجور، مهنة، الوظيفه، أبشر، البنك.

إرسال تعليق

0 تعليقات