Header Ads Widget

نصف دقيقة لاقناع المشغل بالسيرة الذاتية

 قاعدة النصف دقيقة... هي الأهم... فيها يتم الحكم لصالحك أو ضدك... إغتنامها بأفضل ما يكون...سيرتك الذاتية...

أحيانا تكون بضع ثواني كافية لإعطاء نظرة مؤثرة على الشخص و الإستحواذ على عقله أو قلبه أو الحصول على دعمه و هذا يعود لطريقة التأثير و ما الذي تقوله و تخبر الناس به عنك في هذه الثواني القليلة, أحيان لا يكون لك إلا بضع هذه الثواني لكن يمكنك فعل الكثير في هذا الوقت الضئيل الأقل من ثانية, لعلك تتعجب؟ نعم يمكنك التأثير في هذا الوقت القليل إن أحسنت إستثماره و إستغلاله و قدمت فيه عبارات و أفكار بشكل مدروس و مخطط, في هذا الموضوع يقدم لكم موقع " الوظيفة 24" الطريقة الأمثل لإستغلال وقتك القليل في الإقناع مع قاعدة النصف دقيقة( الثلاثين ثانية).

نصف دقيقة لاقناع المشغل بالسيرة الذاتية

فلنقل أنك تمتلك في يدك 30 ثانية فقط( نصف دقيقة), وذلك من أجل أن تقوم  بإقناع حكام الوظيفة أو صاحب العمل بسيرتك الذاتية(cv), فما الذي ستفعله إذا ً للحصول على الوظيفة المطلوبة التي تسعى إليها و تتقدم لها عليك أن تحرص كل الحرص من أجل زيادة إحتمال قبولك في وظيفة أحلامك قدر ما أمكنك أليس كذلك؟
في العادة  و الغالب نحن نقوم بإرسال سيرتنا الذاتية عبر الفاكس أو عبر البريد الإلكتروني إلى العنوان البريدي الخاص بالشركة أو مؤسسة العمل, أو أننا حتى نقوم بتسليمها شخصيا لمندوبي و عمال الشركات و المؤسسات الخاصة تجنيد و تشغيل الموارد البشرية بشكل مباشر عن طريق زيارتنا و ذهابنا لهم بحيث أن معظم و أغلب المؤسسات تقوم بإستلام مئات و أحيانا حتى الآلاف من الملفات السير الذاتية عن مترشحين و متقدمين لوظائف شاغرة و طالبة لعروض التوظيف.
نصف دقيقة نعم هذا هو الوقت الذي يستغرقه المشغل في معدل المتوسط للبقاء و الإطلاع على الملف الخاص بالسيرة الذاتية و إتخاذ قراره بشأنك حول دعوتك لإجراء مقابلة شخصية أمالمرور مرور الكرام على سيرتك الذاتية دون أن يأبه بها و ينسى أمرها حتى.

يقدم لكم موقع "الوظيفة 24"باقة مميزة و تجميعة نصائح مهمة و معتبرة التي من شأنها مساعدتكم و إرشادكم بكيفية و طريقة ملائمة المعطيات والخبرات التي تمثلكم و تمتلكونها في سيرتكم الذاتية الخاصة التي تقدمونها للوظيفة التي تهمكم.

صياغة و إنشاء أكثر من ملف سيرة ذاتية واحدة: يعني هذا ملائمة سيرتكم الذاتية على حسب الوظيفة الشاغرة التي تتقدمون لها و تطلبونها, فمثلا لنفترض لو أنك مرشح لوظيفة مدير تسويق فمن المستحسن و الأفضل أن تذكر الخبرة التي تمتلكها في هذا المجال بالتحديد و أن تبتعد قدر الإمكان عن التطرق للبنود الغير متعلقة  أو مرتبطة بالتسويق و كذلك أيضا فإنه نفس الأمر بالنسبة للمجالات و التخصصات الأخرى كالادارة أو الإستشارة و غيرها.

التركيز بشكل أكبر على متطلبات الوظيفة: يكون هذا بإبراز أهم النقاط والإنجازات و الشروط المتعلقة بالوظيفة المرجوة و المرتبطة بها, فلنفترض مثلا لو أنه كان مطلوبا "مندوب مبيعات ممتاز" يتعين عليك أن تبرز بالخط العريض أهم النجاحات و الأعمال و الخبرات التي تلائم في المجال  الخاص بالتسويق و المبيعات و أن تقوم بذكرها و ذلك في بداية و مطلع البند الخاص بالتجارب المهنية السابقة و الخبرات المكتسبة في سيرتك الذاتية.

القسم العلوي من السيرة الذاتية – أي التركيز بالقسم العلوي والصفحة الاولى من السيرة الذاتية، الامتناع من كتابة سيرة ذاتية ذي صفحتين، لان المشغل لن يصل الى نهاية السيرة الذاتية بشكل كامل بل إنه سيقوم بالإكتفاء فقط بالنصف دقيقة الخاصة لتصفح المعطيات الواردة و المهمة التي قمت بتضمينها في الملف الخاص بسيرتك الذاتية.

الخلاصة الخصة بسيرتك الذاتية( مكتوب تحفيز): يكون محبذا في هذا الإطار القيام بإرفاق ملف مستقل لوحده يشمل هذا الملف فقرة مختصرة و قصيرة تقوم فيها بوصف مهاراتك الخاصة و القدرات المتميزة التي تمتلكها في المجال المطلوب الذي تتقدم إليه, كما و أنه يتعين عليك أن تقوم بوصف مدى و كمية حرصك و محفزك للحصول على هذه الوظيفة بعينها، عن طريق إتباعك لهذه الطريقة  فإن هذا يمكنك من توفير الكثير من الوقت على المشغل الناظر في ملفات السير الذاتية بأن يقوم بالمرور على جميع المعطيات و البيانات المرفقة و توسيع الإحتمال إلى دعوتك لإجراء مقابلة شخصية في اليوم التالي إن شاء الله.

في النهاية لا يهم حجم الوقت الذي تمتلكه بقدر ما يهم ما هو الشيء الذي تفعله في هذا الوقت فأحيانا قد تمتلك الوقت الكافي و الكثير لكن مع هذا لا يمكنك إستغلاله بشكل جيد.

إرسال تعليق

0 تعليقات