Header Ads Widget

أسباب تجعلك ضمن لوائح البطالة بالرغم من إمكاناتك ممتازة

الكثير من الشباب العربي يعاني من مشكلة البطالة...شبح يطارد الشباب ... هي وراء العديد من الآفات و المشاكل... لتتخلص من هذا المشكل...

 أسباب تجعلك ضمن لوائح البطالة بالرغم من إمكاناتك ممتازة

الكثير من الشباب يعاني من البطالة، و في معظم الأحيان يكون هناك سببا وراء عدم قبوله في الوظائف التي يتقدم لها، هذه الأسباب قد تتعلق بكتابة السيرة الذاتية، و بعضها له علاقة بالمقابلة الخاصة بالعمل، و عدة عوامل أخرى ترتبط بما يأتي بعد مرحلة إجراء المقابلة، و في هذا الموضوع يسجل موقع الوظيفة 24 مجموعة من أهم و أشهر الأخطاء و الغلطات التي يسقط فيها الباحث عن عمل.

عند كتابة السيرة الذاتية يهتم الباحث عن وظيفة بكتابة سيرة ذاتية بدون أخطاء و يذكر فيها مؤهلاته، و لكن ما يغفل عنه الكثيرون هو كتابة شيء مبهر في السيرة الذاتية تجعل من يقرأ السيرة ينبهر بها، فكل منا لديه شيئا مميزا يستطيع أن يبرزه في السيرة الذاتية يجعل من يقرأها يهتم به دون غيره .

المقابلة الشخصية تحتاج مهارات عديدة لاجتيازها بنجاح و الحصول على وظيفة الأحلام، و هناك بعض الباحثين عن فرصة عمل يستطيع أن يبهر القائم على المقابلة الشخصية بإمكاناته و مهاراته و خبرته و لكن و رغم كل هذا قد لا يتم قبوله في الوظيفة, و السبب يعود لقلة معرفته بالشركة أو المؤسسة التي يتقدم إليها للحصول على وظيفة بها، فمن المهم جدا أن يلم الشخص بكل ما يتعلق بهذه الشركة و إدارتها و هدفها و الدور الذي سيقوم به هو داخل هذه الشركة في حال ما نجح في المقابلة الخاصة بالعمل بها.

الغموض و المراوغة عند كتابة السيرة الذاتية أو في مرحلة المقابلة الشخصية من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الباحث عن وظيفة ، عليك أن تختار الجمل القصيرة التي تؤدي الغرض ، و ابتعد كل البعد عن الغموض أو المراوغة حتى تبني جسورا من الثقة بينك و بين القائم على العمل ليختارك للوظيفة فالغموض و المراوغة يوحيان بأنك شخص مخادع و مسبب للمشاكل و أنك لست الشخص المناسب لهذه الوظيفة لذلك لن يضعوا ثقتهم بك.

في النهاية لا تنسى التوكل على الله و الدعاء بالتسيير و التوفيق لأن الأرزاق بيده هو من يوزعها سبحانه و مقابلة العمل أمر بسيط لا داعي للإرتباك و إن لم يتم قبولك في وظيفة تقدم لأخرى لا تيأس فلعل الله تعالى كتب لك ما هو أفضل من ذلك العمل بكثير.

إرسال تعليق

0 تعليقات