Header Ads Widget

عروض تكوينية في المجال الشبه طبي في الجزائر

عروض تكوينية... مجال الشبه طبي... مع شهادات معتمدة... التوظيف في المستشفيات و العيادات الطبية... سلك الصحة...

عروض تكوينية في المجال الطبي و العيادي:

نقترح عليكم مجموعة من التكوينات و ذلك لمحبي الإنسانية و مجال علاج المرضى و التمريض, هذه التكوينات تتم في مراكز مخصصة لتعليمكم و تأهيلكم في المجال العيادي و الشبه طبي و مساعدة المرضى على يد مجموعة من الأخصائيين المعتمدين بعد قيامكم بالتكوين و إجتيازكم له يتم تسليمكم شهادة دولة تفيد بإجتيازكم لهذا التكوين و تثبت أنكم مؤهلون لشغل و العمل بمناصب و وظائف في هذا المجال, تعتبر هذه التكوينات الفرصة الذهبية و الباب الذي يمكنكم من دخول مجال الشغل في سلك الشبه الطبي, هذه الوظائف و التخصصات تعتبر وظائف مهمة و محترمة و تعتبر مهنة نبيلة لها قيمتها الإنسانية و الإجتماعية الخاصة ذلك بأنها مرتبطة بشكل مباشر بحياة الناس و علاجهم و السعي إلى إنقاذ حياتهم, لهذا فإن المجتمع يقدر و يحترم أصحاب هذه المهن لاسيما في الفترة الأخيرة المصاحبة و المشهورة بالوباء و الجائحة" كورونا" حيث يعتبر الطاقم الطبي بشكل كامل البطل و البلسم و الشفاء و الأمل لجميع الناس, و في هذ السياق نتشرف أن نقدم و نذكر لكم التكوينات التالية التي يمكنكم الإتصال بمنظميها و الإستعلام مزيدا عنها عن طريق الرقم الهاتفي الذي تجدونه مصحوبا بها:
 
1- مركز الهاشمية الخاص للتكوين الشبه طبي، هذا التكوين يساعدك لتكون مساعد ممرض ، التسجيلات مفتوحة ، المنطقة: الدراية ب( الجزائر العاصمة.
  يمكنكم التواصل معنا عبر الأرقام الهاتفية التالية:
  023268360 و كذلك عبر الرقم التالي أيضا: 023268359

2- معهد" إبن النفيس" للتكوين الشبه الطبي الخاص:هذا التكوين يعلمك الطريقة كيف تكون ممرضا للصحة العمومية ، و يمنحك تأشيرتك للعمل و هي" شهادة دولة في المجال", بالإضافة إلى ذلك تكوين عون و مساعد(ة) لرعاية الأطفال للصحة العمومية و هذا التكوين كذلك مرفوق بشهادة دولة تثبت إجتياز التكوين و أهلية صاحبها لمزاولة مهنة و وظيفة في هذا المجال.
يمكن التواصل مع معهد إبن النفيس عبر:
البريد الإلكتروني: contact@ibn-nafis.com
أو عبر الأرقام الهاتفية التالية: 
0561535738
023534879
 023534698 
 
نتمنى التوفيق و النجاح لجميع المقبلين على هذه التكوينات و نذكركم أن هذا المجال هو مجال إنساني, من المهم التعاطف مع المرضى و الإعتناء بهم و طمأنتهم و معاملتهم بشكل لائق لإزالة ألمهم و بث الحياة فيهم من جديد، و إعتبارهم إخواننا و أخواتنا و أبناءنا و آباءنا و أمهاتنا, سعيا لتحسين المجتمع و تجسيد أجمل صورة و أبهى حلة لهذا القطاع.

إرسال تعليق

0 تعليقات